الإثنين تشرين1 23
الإثنين, 02 تشرين1/أكتوير 2017 22:20
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

الخبر:

اعتبرت حركة فتح أن أي محاولة لإفشال المصالحة هي خيانة وعمل غير وطني وأجندات مشبوهة (شاشة نيوز 2017/9/30)، كما نقلت وسائل الإعلام عن السنوار رئيس حركة حماس في غزة قوله: سنقدم تنازلات صاعقة، وسأكسر عنق كل من لا يريد المصالحة. (فلسطين اليوم 2017/9/28).

التعليق:

بدون مقدمات عاطفية طويلة، فإننا نتفهم تلك المعاناة الطويلة التي خاضها أهلنا في غزة، ونستوعب حاجتهم للخروج من مأزق الحصار الجائر من قِبَل الأشقاء والأعداء، ونُدرك أنهم ليسوا مكلفين بحمل عبء مشروع التحرير العسكري نيابة عن الأمة، ونقرر مع الجميع أنه ليس ثمة مصلحة لأي مخلص في الشقاق بين الفصائل الفلسطينية، ونحن كنّا ضد الاقتتال بين الإخوة على الطرفين، ودعونا دائما لحقن الدماء، والتوقف عن التنكيل في السجون ومع ذلك كلّه، لا يمكن أن نتعامى عن الحقيقة الشاخصة: وهي أن المصالحة مشروع سياسي بين حكومتي غزة والضفة الغربية، إذ لا شقاق بين أهل غزة وأهل الضفة الغربية... وحتى نفهم الحاجة لها، لا بد أن نسترجع أسباب الانشطار السلطوي بين الحكومتين، وخلفية ذلك لدى الحركتين اللتين انفردت كل واحدة منهما بحكومة، وتريدان اليوم الالتحام من جديد، تحت ضغط الواقع المرير، أو التهديد السياسي الصعب.

إقرأ المزيد: المصالحة – الخروج من المأزق لا يسوّغ الدخول في مآزق

 
الأحد, 24 أيلول/سبتمبر 2017 22:37
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

- للإستماع◄
#الخبر:
استمرار #الاعتقالات في #السعودية بحق الشخصيات المشهورة من علماء وأكاديميين وغيرهم.

#التعليق:

بالرغم من موقف هؤلاء #العلماء من #الحكومة_السعودية ودعمهم لها في أغلب المواقف من خلال سياستها الخارجية، تم اعتقال هؤلاء العلماء، وهذه الاعتقالات إن دلّت فإنها تدلّ على عدة أمور ولكن أبرزها، أن هناك مرحلة جديدة تدخلها المملكة بعد تنازل الملك سلمان لابنه محمد بن سلمان، وهي مرحلة علمانية ظاهرة، والوقوف بوجه أيّ طرح إسلامي، وإن كان يُوافق #الحكومة. على ما يبدو فإن #أمريكا بعد اشتداد الصراع بين الرأسمالية وفكرة دولة الخلافة، دخلت مراحل حاسمة على مستوى السياسة العالمية، فهي تريد اصطفافا واضحا من جميع الأطراف والحركات، وهذا هو ما تريده المملكة من هذه الاعتقالات، بالإضافة إلى تحقيق الأمن والاستقرار داخل المملكة بعد استلام #محمد_بن_سلمان، ومن الناحية الأخرى يمكن أن يُلمّع هؤلاء العلماء بعد أن سقطت ورقتهم على مواقفهم تجاه ما يجري في العالم الإسلامي من أحداث مفصلية في مرحلة حاسمة في #الصراع بين #الرأسمالية والإسلام.

إقرأ المزيد: رسالة ونصيحة إلى علماء المسلمين

 
الأربعاء, 20 أيلول/سبتمبر 2017 18:40
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

 تعليق صحفي

المصالحة اتفاق سياسي له أبعاد وآثار خطيرة على قضية فلسطين

 

 

اجتمع وفدا حركتي حماس وفتح في القاهرة لبحث ملف ما يسمى بالمصالحة بين الحركتين وإنهاء انقسام السلطتين في الضفة وغزة برعاية النظام المصري وتحديداً جهاز المخابرات العامة، وبعد مشاورات ومباحثات، وجلسات حوار طويلة وصفت بالمعمقة والجادة، خرجت قيادة حركة حماس لتعلن في بيان لها التوصل لصيغة توافق بينها وبين حركة فتح، ولإثبات صدق نواياها، وجديتها في إتمام المصالحة، وإنهاء انقسام السلطتين أعلنت في بيانها حلها للجنة الإدارية القائمة في قطاع غزة، وتمكين حكومة الحمد الله في رام الله لاستلام مهامها في قطاع غزة، وتهيئة الظروف والتحضير لإجراء الانتخابات العامة في إشارة إلى الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني التابع لمنظمة التحرير.

وما إن تم هذا الإعلان حتى توالت الأخبار في نقل رسائل وتصريحات التهنئة والمباركة لهذا الاتفاق من جهات محلية واقليمية ودولية.

بداية نحن لسنا ضد إنهاء الخلافات والمصالحة بين أهل فلسطين، ولكن على أية أرضية؟ وما هي الأهداف؟ فالمصالحة والاتفاق يكون على أساس أن المؤمنين إخوة، ووجوب وحدة المسلمين، وأما الهدف فهو تحرير فلسطين وتطهيرها من كيان يهود، وإعادة فلسطين إلى حاضنتها الإسلامية، ولكننا نرى الأمور على غير ذلك، وهنا لابد من تسجيل بعض التساؤلات والوقوف على عدة أمور..

1-لم يكن أهل فلسطين في يوم من الأيام مختلفين مع أنفسهم أو متنازعين فيما بينهم في نظرتهم إلى القضية، بأنهم شعب محتل وأرضهم مغتصبة خلاصها يكون بالتحرير وإزالة كيان يهود

إقرأ المزيد: المصالحة اتفاق سياسي له أبعاد وآثار خطيرة على قضية فلسطين

 
الأحد, 16 نيسان/أبريل 2017 22:35
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

بيان صحفي  

  

حكام أم عملاء، أولئك الذين يقبلون بمؤامرات الأعداء؟!  

 

قال وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، يوم الخميس 13/4/2017م: (إن فصل الجنوب كان في الأساس مؤامرة قَبِلْنَا بها، وما يجري الآن هو نتائج هذه المؤامرة ويتحملون وزرها كاملاً). وذلك رداً على كلام وزير الخارجية الروسي، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي ريكس تيرلسون، يوم الأربعاء الماضي، الذي قال فيه: (إن إدارة أوباما طلبت من حكومة عمر البشير الموافقة على تقسيم السودان إلى جزئين، لمعالجة مشكلتها مقابل عدم تقديمه - أي البشير - إلى المحكمة الجنائية الدولية)،

وقال: (انفصال الجنوب كان مشروعا أمريكياً من قبل إدارة أوباما).  

إزاء هذا التصريح فإننا في حزب التحرير/ ولاية السودان نُبَيِّن الآتي:  

إقرأ المزيد: حكام أم عملاء، أولئك الذين يقبلون بمؤامرات الأعداء؟!

 
الأحد, 16 نيسان/أبريل 2017 21:45
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

تطبيق الإسلام هو الذي سيجعله أكثر الديانات انتشارا في العالم

 

 نشر موقع (الحرة، 06/04/2017)، الخبر التالي: (بتصرف) "توقع مركز بيو للأبحاث أن يتفوق المسلمون في عددهم على النصارى بحلول عام 2035، اعتمادا على عدد الولادات، ما سيجعل من الإسلام أكثر الديانات انتشارا في العالم. وقال المركز الأمريكي إن النصارى يتفوقون حتى الآن في معدلات الخصوبة، غير أن دراسة المركز أظهرت أن ذلك لن يستمر بحلول عام 2035، بسبب الانتشار الواسع للإسلام، فـ 31 في المئة من مجموع الولادات في العالم ما بين عام 2010 و2015 ولدت من آباء مسلمين. وقال المركز إن من أسباب ارتفاع عدد الولادات في صفوف المسلمين، هو تراجع الخصوبة وارتفاع الشيخوخة عند النصارى خاصة في أوروبا، حيث إن عدد وفيات الأطفال مستمر في الارتفاع، ووثقت الدراسة 1.4 مليون وفاة بين المواليد الجدد في ألمانيا خلال الفترة ما بين عام 2010 و2015.".
 
الراية: إنه وإن كان ما جاء في هذا التقرير عن تنامي الإسلام في العالم يبشر بخير؛ إلا أن المسلمين لن ينتظروا ارتفاع الخصوبة عندهم وتراجعها عند النصارى أو غيرهم من الأديان الأخرى، ليكون الإسلام هو أكثر الديانات انتشارا في العالم، بل إن الخلافة الراشدة على منهاج النبوة القائمة قريبا بإذن الله، وحملها الإسلام للعالم أجمع بالدعوة والجهاد، وتطبيقها لشرع ربنا سبحانه وتعالى بالعدل والإنصاف على المسلمين وغير المسلمين، وجعلها لغير المسلمين ما للمسلمين من الإنصاف، وعليهم ما على المسلمين من الانتصاف؛ إن ذلك هو الذي سيدفع الناس طوعا لا كرها إلى الدخول في دين الله أفواجا، وسيظهر الإسلام إن شاء الله على كل الأديان، وسيصبح هو الدين الأكثر انتشارا بين الأديان في العالم، قال تعالى: ﴿إِذَا جَاء نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ * وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا * فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا﴾
 
 
 

باقي الصفحات...

اليوم

الإثنين, 23 تشرين1/أكتوير 2017  
3. صفر 1439

الشعر والشعراء

يا من تعتبرون أنفسكم معتدلين..

  نقاشنا تسمونه جدالا أدلتنا تسمونها فلسفة انتقادنا تسمونه سفاهة نصحنا تسمونه حقدا فسادكم تسمونه تدرجا بنككم...

التتمة...

النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ

نفائس الثمرات النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ والسـعدُ لا شــكَّ تاراتٌ وهـبَّاتُ النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ...

التتمة...

إعلام ُ عارٍ

إعلام عار ٍ يحاكي وصمة العار      عار ٍ عن الصدق في نقل ٍ وإخبارِ ماسون يدعمه مالا وتوجيها         ...

التتمة...

إقرأ المزيد: الشعر

ثروات الأمة الإسلامية

روائع الإدارة في الحضارة الإسلامية

محمد شعبان أيوب إن من أكثر ما يدلُّ على رُقِيِّ الأُمَّة وتحضُّرِهَا تلك النظم والمؤسسات التي يتعايش بنوها من خلالها، فتَحْكُمهم وتنظِّم أمورهم ومعايشهم؛...

التتمة...

قرطبة مثلا

مقطع يوضح مدى التطور الذي وصلت اليه الدولة الاسلامية، حيث يشرح الدكتور راغب السرجاني كيف كان التقدم والازدهار في  قرطبة.

التتمة...

إقرأ المزيد: ثروات الأمة الإسلامية

إضاءات

JoomlaWatch Stats 1.2.9 by Matej Koval