الأحد, 07 حزيران/يونيو 2020 00:27
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق
 
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
 
إلى: أمين مجلس الوزراء للشؤون الداخلية والتنسيق

إلى: أمين مجلس الوزراء للصحة
إلى: جميع الأئمة المحترمين وقادة الرأي المسلمين والجالية الإسلامية


رد: طلب إعادة فتح المساجد


(مترجم)


مع استمرار تفشي وباء فيروس كورونا واجتياحه البلاد والعالم بأسره، أصدرت الحكومة أمراً بإغلاق جميع المساجد في البلاد، ومن ثم تم تعليق جميع صلوات الجماعة والجمعة لمدة شهرين تقريباً حتى الآن. هذا التوجيه الذي صدر في آذار/مارس 2020م عندما تم الإبلاغ عن الحالات المبكرة الأولى من كوفيد-19 في البلاد لا يزال سارياً إلى جانب منع التجوال الذي فُرض من المساء وحتى الفجر والذي تم تمديده الآن حتى 6 حزيران/يونيو 2020م.

 

بينما نحن ندرك تأثير جائحة فيروس كورونا المستجد في الدولة والعالم بشكل عام، فإننا نؤكد على ضرورة مراعاة جميع التدابير لمنع الإصابة بهذا المرض الفتاك حيث إن هذا جزء من التعاليم النبيلة للإسلام كما وضحها وطبّقها رسولنا الكريم e منذ أكثر من 14 قرنا.


كما أننا على يقين من أن هذا الوباء يمثل تحدياً خطيراً وامتحاناً من الخالق القدير ليختبر عباده مما يتطلب منا أن نتوجه إليه بإخلاص في التوبة والطاعة لما تنزّل به. وفي ضوء ذلك، فإن إغلاق المساجد هو جرأة على دين الله وعباده الذين تتألم قلوبهم بسبب منعهم من صلاة الجمعة وصلاة الجماعة المنتظمة، وقد زاد هذا الألم الشديد خلال شهر رمضان المبارك. للأسف، حتى قبل الإجراءات التي حددتها الدولة، قرّر قسم من القادة المسلمين إغلاق المساجد بدلاً من اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة للحفاظ عليها آمنة مع ضمان استمرار صلاة الجماعة! والأكثر إيلاما، أنهم ضلّوا الطريق بتحريفهم للأدلة الشرعية لتبرير توجههم الخطير!


لذلك بخصوص إغلاق المساجد نودّ الإشارة إلى تخوفاتنا بما يلي:


أولاً: إن تعليق صلاة الجمعة وصلوات الجماعة يتناقض بشكل جدّي مع تعاليم ديننا النبيلة. في أعقاب انتشار المرض الوبائي، علمتنا شريعة الإسلام النبيلة أن المطلوب ليس وقف صلاة الجماعة عموماً، بل عزل المصابين ومنعهم من دخول المسجد. يجب أيضاً اتخاذ التدابير مثل التعقيم، وارتداء الأقنعة، والاختبار الشامل وغسل اليدين لمنع العدوى وانتشار المرض. والدليل على ذلك ما ورد في المستدرك عن طارق بن شهاب عن أبي موسى عن النبي e قال: «الْجُمُعَةُ حَقٌّ وَاجِبٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ فِي جَمَاعَةٍ إِلَّا أَرْبَعَةٌ: عَبْدٌ مَمْلُوكٌ، أَوِ امْرَأَةٌ، أَوْ صَبِيٌّ، أَوْ مَرِيضٌ».


وفيما يتعلق بصلاة الجماعة، فقد نصت الشريعة بقوة على أنها (فرض على الكفاية) مما يعني أنه يجب أن يؤديها باستمرار بعض الأشخاص على الأقل لتجنب وقوع المجتمع بأكمله في الإثم. روى أبو داود عن أبي الدرداء رضي الله عنه أن النبي e قال: «مَا مِنْ ثَلَاثَةٍ فِي قَرْيَةٍ وَلَا بَدْوٍ لَا تُقَامُ فِيهِمْ الصَّلَاةُ إِلَّا قَدْ اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمْ الشَّيْطَانُ، عَلَيْكَ بِالْجَمَاعَةِ فَإِنَّمَا يَأْخُذُ الذِّئْبُ مِنَ الْغَنَمِ الْقَاصِيَةَ».


وحسب الرؤية أعلاه، نؤكد من جديد على أن إغلاق المساجد لم يكن خطوة مناسبة لأنه أوقع المجتمع بأسره في خطر خطيئة خطيرة بسبب الفشل في مراعاة صلاة الجماعة اليومية والجمعة الأسبوعية. لذلك نحث الحكومة على فتح المساجد على الفور. إنه لأمر مزعج حقاً أن يرى المسلمون المخلصون أن الدولة سمحت مؤخراً للمطاعم بالعمل تحت مسمى اتخاذ خطوات لاستئناف الحياة الاقتصادية، في الوقت الذي تواصل فيه إغلاق دور العبادة المكان الذي يذكر فيه اسم الخالق بتفان وإخلاص!


ثانياً: على الحكومة أن تضع إجراءات مثل التعقيم، وارتداء الأقنعة، والاختبارات الجماعية وغسل اليدين لمنع إصابة المصلين بالمرض. ويجب منع أي مصلٍّ تظهر عليه أعراض كوفيد-19 من دخول المسجد بينما يستمر الآخرون في صلاتهم. إن واجب الحكومة الأساسي هو المساعدة في توفير مثل هذه التسهيلات لمواطنيها حيث لا يمكنهم توفيرها بأنفسهم بشكل خاص مع مراعاة التدفق الهائل للمنح والأموال والدعم المحلي والخارجي الذي تتلقاه الحكومة والمعرفة العامة. لكننا واثقون أنه بما يخصّ المساجد هناك العديد من المؤمنين المخلصين الذين يتوقون للعودة إلى المساجد وعلى استعداد للمساعدة في توفير التسهيلات اللازمة.


ثالثاً: يقترب شهر رمضان المبارك من نهايته وستكون كارثة خطيرة إذا لم يتمكن المسلمون من أداء أي صلاة جماعة في هذا الشهر كله، ناهيك عن صلاة عيد الفطر بعد نهاية رمضان، التي نتوق إلى صلاتها جماعة كما يفرض الإسلام. ولذلك نحث على إيلاء هذه المسألة اهتماماً ونظراً عاجلين. من المؤكد أن الجالية المسلمة كانت صبورة ولكن حان الوقت للعودة إلى المساجد مع أخذ الاحتياطات اللازمة.


رابعاً: نذكر الأئمة وقادة الرأي الإسلامي والمسلمين عموماً أن من واجبهم الدعوة والمطالبة بإعادة فتح المساجد. كما ننصحهم بأن سكوتهم على الوضع المؤلم الحالي هو إهانة للدين وأهله وازدراء لهم، ومن المؤكد أنهم سيحاسبون يوم القيامة. يرجى الوقوف والتحدث بالحقيقة حتى ترفع مكانتكم أمام الله عز وجل الذي يأمر بالصدع بالحق دون خوف أو محاباة، وأن يبحث عن مرتبة الصحابة النبلاء رضي الله عنهم الذين صدعوا بالحق في أصعب الظروف وحصلوا على أعلى المنازل بعد نزول الأنبياء والمرسلين إلى البشر.


 

اللهمّ اشهد بأننا قد بلّغنا رسالتك

 

حزب التحرير
كينيا

 
 

 

 

 

 

التاريخ الهجري :24 من رمــضان المبارك 1441هـ

التاريخ الميلادي : الأحد, 17 أيار/مايو 2020م

 

 
 
 
 
http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/leaflets/kenya/68548.html
 
الإثنين, 18 أيار/مايو 2020 02:28
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

المكتب المركزي: دعوة عابرة للقارات ج46 - خلافة راشدة على منهاج النبوة

 

(حصاد شهر 2020/04م)

 

 

htmedia.me/cmo/2020/04/hasad_04_2020.mp4

 

 

لمشاهدة تسجيلات حصاد الأشهر السابقة

 

 

المكتب المركزي: سلسلة دعوة عابرة للقارات

 

  خلافة راشدة على منهاج النبوة (متجددة)

 

 

http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/multimedia/video-series/34757.html

 

 

 

 
السبت, 09 أيار/مايو 2020 01:52
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

بسم الله الرحمن الرحيم

 

فساد السلطة لن يخفيه مهاتراتها الإعلامية

 

 

 

الخبر:

 

"رفضت حركة فتح الانتقادات التي توجه للحكومة الفلسطينية برئاسة الدكتور محمد اشتية، وأكدت ثقتها بهذه الحكومة، وقدرت عملها على مختلف الصعد. وأعربت حركة فتح في بيان صحافي، عن أسفها من "محاولة البعض النيل من الأداء الرائع والطريقة المهنية والحازمة والحكيمة في تعامل الحكومة مع أزمة كورونا"، من خلال تسليط الضوء على بعض السلبيات وتعظيمها وبث روح الإحباط للتأثير على المجتمع الفلسطيني". (القدس العربي: 2020/5/3)

 

التعليق:

 

يقول المثل "مين بيشهد للعروس إلا أمها وخالتها"! أهل فلسطين قابعون تحت ظلم وجبروت احتلالين؛ احتلال كيان يهود، واحتلال سلطة أوسلو، التي جيء بها لتتحكم بأهل فلسطين وتتجبر عليهم في أرض الـ67 بالوكالة عن كيان يهود. لقد استغلت حكومة اشتية جائحة كورونا وسارعت إلى تطبيق قانون الطوارئ، لتزيد في التضييق على الناس، وليسهل عليها سرقة أموالهم ومحاربتهم في أرزاقهم، فكم من مساعدات مالية كبيرة حصلت عليها الحكومة من عدة دول، من مثل قطر، لم يصل الناس منها شيء؟! فالفساد مستشر في سلطة أوسلو حتى النخاع، وحركة فتح ذراع السلطة لا تقل فساداً عنها. وكل هذا وأفظع منه يراه أهل فلسطين وقد ضاقوا ذرعاً به. وقد علت أصوات الكثيرين ينتقدون السلطة وأجهزتها الأمنية وعلى رأسها جهاز الأمن الوقائي، الذي يضيق على الناس ويعتقل ويسجن تحت ذريعة قانون الطوارئ الذي فرض بسبب جائحة كورونا.

 

إن سلطة أوسلو ماضية في غيها وظلمها للناس وسرقة أموالهم، ولن تزول إلا إذا زال الاحتلال، ولا يكون ذلك إلا إذا أقيمت دولة الخلافة على منهاج النبوة، مما يعني أنه يجب على المسلمين التخلص من الحكام الطواغيت الذين سلطهم الغرب الكافر على رقاب شعوبهم ويذيقونهم ظلما وجوراً وفسادا. فالحل الجذري هو العمل مع العاملين لاستئناف الحياة الإسلامية بإقامة دولة الإسلام، لتملأ العالم عدلاً وأمنا كما ملئت ظلماً وجورا بإذن الله تعالى قريبا.

 

 

 

كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

أم عاصم الطويل – فلسطين

 

كورونا#               |                  Covid19#             |                  #Korona

 

http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/67946.html

 
السبت, 09 أيار/مايو 2020 01:37
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق
 
 


الخبر:

قالت وزارة الشؤون الإسلامية السعودية، اليوم السبت، إن إعادة فتح الجوامع والمساجد أمام المصلين مرهونة بقرار من ولي الأمر وهيئة كبار العلماء، بعد الرجوع للجهات الطبية والصحية المختصة. (الخليج أونلاين)

التعليق:

إن الحديث عن الأوضاع غير الطبيعية التي تعيشها الأمة اليوم نتيجة خيانة الرويبضات الذين نصبهم الغرب حكاما عليها، وإهدارهم دماءها وثرواتها وتضييع مقدساتها ومحاربتهم لله ورسوله والمؤمنين أصبح من نوافل القول؛ إلا أن تجرؤ هؤلاء الطواغيت على شرع الله سبحانه وتعالى أصبح أكثر وقاحة في شهر الصيام هذا العام، يساندهم أعوانهم ممن يحبون أن تشيع الفاحشة في بلاد المسلمين، وعلماء سوء جعلوا من هؤلاء الحكام ولاة أمر شرعيين يزينون لهم سوء أعمالهم!

فلم يكتف هؤلاء المضلون بالتفريق بين المسلمين في يوم بدء صيامهم تبعا لحدود سايكس وبيكو كما يفعلون كل عام، بل تجاوزوا بأفعالهم الدنيئة واستباحوا حرمة شهر الصيام ببث إعلام رمضاني خبيث يروج للتطبيع مع كيان يهود المغتصب للأرض المباركة فلسطين ومسلسلات تدعو إلى الرذيلة والفاحشة وتروج للمثلية الجنسية، في حرب شرسة ضد عقيدة الأمة وثقافتها وقيمها.

وبدلا من أن يفتحوا بيوت الله للصائمين كي يتقربوا فيها إلى الله ويلحوا له بالدعاء بأن يرفع عنهم البلاء والوباء نراهم يستغلون وباء كورونا لاستمرار إغلاق المساجد وتعطيل صلاة الجمعة والجماعة والإصرار على القيام بهذا الأمر طوال شهر رمضان، مع أنه لا يجوز شرعاً تعطيل صلاة الجمعة والجماعة، مما يدل بشكل قطعي أن الغاية من وجود هؤلاء الطواغيت هي فقط محاربة دين الله والصد عن سبيله. ولو كان عند هذه الأنظمة شيء يسير مما تدعيه من أن المقصد الأساسي من قرار إيقاف الصلاة هو مصلحة الناس وسلامتهم لاستطاعت اتخاذ التدابير والاحتياطات اللازمة كالتي تتخذها في مراكز التسوق وغيرها من الأماكن التي هي الأكثر اكتظاظاً، لكن هيهات هيهات فقد وجدوا ضالتهم في كورونا لإغلاق بيوت الله ﴿وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ﴾!

لذلك فإن أعظم ما ابتلي به المسلمون في هذا الزمان هو غياب الإسلام عن حياتهم ووجود هؤلاء الحكام الأذلاء وأعوانهم الذين يعمدون إلى ما تبقى من عرى الإسلام لينقضوها عروة عروة، بعد أن انتقضت عروة الحكم وأسقطت دولة الخلافة، ويمنعوا استئناف الحياة الإسلامية بعودة الخلافة والحكم بالإسلام.

يكفي الحكام إثما وظلما وفسقا أنهم جميعا دون استثناء لا يطبقون الإسلام ويحكمون بغير ما أنزل الله، وبناء عليه فإن جميع حكام اليوم ليسوا ولاة أمر ولا بأي حال من الأحوال وطاعتهم غير واجبة شرعاً، بل يجب على المسلمين خلعهم من عروشهم وإزالة أنظمتهم الفاسدة العميلة للغرب، ومبايعة خليفة للمسلمين يحكم بكتاب الله سبحانه وسنة رسوله r، يملأ الأرض عدلا ونورا من بعد ما ملئت ظلما وجورا.



كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
 
 
فاطمة بنت محمد
 
http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/67948.html
 
 
الأحد, 22 أيلول/سبتمبر 2019 23:00
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

الأمم المتحدة منظمة إستعمارية خبيثة أحد وظائفها الحفاظ على كيان يهود

 

 

صرحت كيلي كرافت مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة "سأكون أوفى صديقةً (لإسرائيل) التي تعد ملاذاً للفارين من القهر والإضطهاد وتحترم حكم القانون"، وأضافت "دعوني أقول بوضوح إن الولايات المتحدة دعمت وتدعم وسوف تواصل دعم (إسرائيل) وأنا سأكون خير صديق لها" وكان ذلك في مستهل جلسة لمجلس الأمن. كيلي كرافت على خطى نيكي هيلي التي سبقتها في هذا المنصب حيث كانت هيلي تفاخر بالوقوف إلى جانب كيان يهود "أفخر بالقول أننا سنقف دائما في صف إسرائيل"، والآن كرافت تعيد التأكيد على ذلك بشكل يبيّن أن القضية ليست في شخص من يتولى المنصب بل في منظمة إستعمارية تسيطر عليها الدول الكبرى وخاصة الدولة الأولى -الولايات المتحدة- منظمة أحد أهدافها المحافظة على كيان يهود وإبقائه خنجرا مسموما في خاصرة الأمة الإسلامية. رغم أن هذه التصريحات التي تتناغم مع عنجهية ترامب وإدارته المتعجرفة تساعد قصار النظر على رؤية الصورة بوضوح، رغم ذلك ما زال الكثير منهم يعول على الأمم المتحدة وأنها المنقذ والمخلص وملاذ المستضعفين والمظلومين ويواسي نفسه ويضلل غيره بأن هذه التصريحات تمثل شخصا أو إدارة مؤقته ولا تعبر عن واقع الأمم المتحدة أو الدول الكبرى! وهو في ذلك يخدع نفسه ويطعن أمته ويخون قضاياها ويسلم رقاب أهلها للمستعمرين ومنظماتهم!!

 

 

 

https://www.pal-tahrir.info/flash/11384-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9-%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%85%D8%A9-%D8%A5%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%AE%D8%A8%D9%8A%D8%AB%D8%A9-%D8%A3%D8%AD%D8%AF-%D9%88%D8%B8%D8%A7%D8%A6%D9%81%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%81%D8%A7%D8%B8-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%83%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF.html?fbclid=IwAR362c5UvaMeVJ7JaON2R3n5cIXFn9Jc_Kkgir7iusowPN8UhC7yuFCmRdI

 

 

http://www.maannews.net/Content.aspx?id=995504

 

باقي الصفحات...

اليوم

الإثنين, 10 آب/أغسطس 2020  
20. ذوالحجة 1441

الشعر والشعراء

يا من تعتبرون أنفسكم معتدلين..

  نقاشنا تسمونه جدالا أدلتنا تسمونها فلسفة انتقادنا تسمونه سفاهة نصحنا تسمونه حقدا فسادكم تسمونه تدرجا بنككم...

التتمة...

النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ

نفائس الثمرات النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ والسـعدُ لا شــكَّ تاراتٌ وهـبَّاتُ النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ...

التتمة...

إعلام ُ عارٍ

إعلام عار ٍ يحاكي وصمة العار      عار ٍ عن الصدق في نقل ٍ وإخبارِ ماسون يدعمه مالا وتوجيها         ...

التتمة...

إقرأ المزيد: الشعر

ثروات الأمة الإسلامية

روائع الإدارة في الحضارة الإسلامية

محمد شعبان أيوب إن من أكثر ما يدلُّ على رُقِيِّ الأُمَّة وتحضُّرِهَا تلك النظم والمؤسسات التي يتعايش بنوها من خلالها، فتَحْكُمهم وتنظِّم أمورهم ومعايشهم؛...

التتمة...

قرطبة مثلا

مقطع يوضح مدى التطور الذي وصلت اليه الدولة الاسلامية، حيث يشرح الدكتور راغب السرجاني كيف كان التقدم والازدهار في  قرطبة.

التتمة...

إقرأ المزيد: ثروات الأمة الإسلامية

إضاءات

JoomlaWatch Stats 1.2.9 by Matej Koval