الخميس, 27 أيار/مايو 2010 18:01
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

محمد بن شاكر الشريف

الإسلام هو الدين الذي أنزله الله - تعالى - على رسله جميعاً من لدن آدم - عليه السلام - إلى خاتم الأنبياء والمرسلين محمد - صلى الله عليه وسلم -، ورضيه للناس ديناً ولم يرضَ ديناً سواه، فليس هو مجموعة أفكار لبعض المفكرين، وليس هو اختيار لبعض أقوال الفقهاء، لذا كان الاعتراض على ما يقرره الدين هو اعتراض على رب العالمين.
وقد جاء الإســلام فــي تشريعــاته المتعلقــة بالمــرأة بما يصونها ويحفظ عليها كرامتها في كل شأنها، وليس التحقير لها والحجر عليها تغليباً لجنس الرجل؛ كما يزعم ذلك من لا خلاق له من الناس، فما أمرُ الله للنساء بالقرار في البيوت ومنع اختلاطهن بالرجال ومنع الخلوة بهن؛ إلا من هذه الصيانة المتعلقة بالعلاقات الاجتماعية بين الجنسين؛ فإن الله - تعالى - خلق النساء على صفة وطبيعة معينة، وقد شرع الله لهن من الأحكام ما يناسب الخلقة التي خلقهن عليها. وفي ظل الحملة المسعورة التي توظف لها كبرى المؤسسات العالمية كالأمم المتحدة لجعل الفساد والشذوذ والتفلُّت من القيود الخلقية عن طريق المؤتمرات والقرارات والاتفاقيات؛ نعالج تلك الصيانة في ثلاثة محاور؛ الأول: الأمر بالقرار في البيت، والثاني: منع الاختلاط بالرجال عند الخروج إذا احتجن إليه، والثالث: منع الدخول عليهن والاختلاء بهن.

 

إقرأ المزيد: صيانة الإسلام للمرأة

 
الخميس, 13 أيار/مايو 2010 10:21
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

بقلم الاخ الكريم مصلح

لقد ضربت المرأة المسلمة أروع الأمثلة في تقوى الله ومراقبته في السر والعلن. فهذه امرأة في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه يسمعها تخاطب أمها التي تدعوها لمزج اللبن بالماء
فتقول الأم: إن عمر لا يرانا فتجيب تلك المؤمنة في خوف ووجل من الله:

ولكن رب عمر يرانا، فيسمعها عمر رضي الله عنه ويزوجها لابنه عاصم، فتنجب بنتاً كان من نسلها عمر بن عبد العزيز رحمه الله .
هكذا تكون المرأة التقية، أصل لفروع زكية ندية.

إقرأ المزيد: نساءٌ تقيّات

 
الثلاثاء, 04 أيار/مايو 2010 22:31
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

أم أبو بكر

في بلاد الشرق ظهرت حضارة الصين والهند والفرس واليابان والأتراك والعرب (قبل الإسلام)، ونشأت في الغرب حضارات أهمها حضارة اليونان وحضارة الرومان، وتبعاً لاختلاف هذه الحضارات اختلفت نظرة أصحابها إلى المرأة، فتنوعت مكانتها عندهم، وتباينت معاملتهم لها من حضارة إلى حضارة، ومن مجتمع إلى مجتمع، إلا أنّها كانت في الإجمال لا تحظى بالرعاية اللائقة بها ولا تنال من الحقوق إلا النزر اليسير، ينظر إليها أكثرهم نظرة دونية.

ففي الحضارة اليونانية كانت الفكرة السائدة عن المرأة في المجتمع اليوناني قائمة على الدونية وعلى انحطاط قواها العقلية، وسيطرة انفعالاتها وشهواتها عليها، وقد أطلق عليها أرسطو (العنصر اللا عقلي في النفس البشرية)، فكان يرى وجوب خضوع المرأة للرجل الذي يملك العنصر العقلي. وكانت المرأة تمثل الجانب السلبي في الحياة، وعليها السمع والطاعة للرجل، فهي في مرتبة وسط بين الرجل اليوناني الحُرّ، وبين العبد الرقيق.

إقرأ المزيد: المرأة في العالم قبل الإسلام وبعده

 
الجمعة, 18 كانون1/ديسمبر 2009 08:28
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

السؤال:

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

نشكركم على جهدكم في خدمة الدين وإحياء التمسك بالشريعة. ونرجو منكم أن تعطونا فكرة عن العمل المسموح به للمرأة، وهل يسمح مثلا أن تعمل المرأة في دكان تجاري تبيع مواد غذائية. وجزاكم الله عنا كل الخير. 

إقرأ المزيد: سؤال حول عمل المرأة

 
الخميس, 21 أيار/مايو 2009 20:56
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد عباد الله:

أيها الناس: أن يهاجم الغرب الكافر الاسلام ويستهزأ بلباس المرأة المسلمة والحجاب هذا شئ من ديدنهم عهدناه منهم بعد غياب دولة الخلافة, أما ان يَسخر أبناء من الامة الاسلامية بدينها واحكامها الشرعية فهذا والله شيء عجاب.
ان الهجمة الشرسة على الجلباب واللباس الشرعي للمرأة المسلمة اصبحت واضحة للعيان خاصة هذه الأيام, فلذلك أحببت أن أقف قليلا عندها كي لا تمر علينا مرور الكرام فنبرأ الذمة.

إقرأ المزيد: فليقولوا عن حجابي ... لا وربي لن أبالي

 

باقي الصفحات...

اليوم

الخميس, 21 تشرين2/نوفمبر 2019  
24. ربيع الأول 1441

الشعر والشعراء

يا من تعتبرون أنفسكم معتدلين..

  نقاشنا تسمونه جدالا أدلتنا تسمونها فلسفة انتقادنا تسمونه سفاهة نصحنا تسمونه حقدا فسادكم تسمونه تدرجا بنككم...

التتمة...

النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ

نفائس الثمرات النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ والسـعدُ لا شــكَّ تاراتٌ وهـبَّاتُ النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ...

التتمة...

إعلام ُ عارٍ

إعلام عار ٍ يحاكي وصمة العار      عار ٍ عن الصدق في نقل ٍ وإخبارِ ماسون يدعمه مالا وتوجيها         ...

التتمة...

إقرأ المزيد: الشعر

ثروات الأمة الإسلامية

روائع الإدارة في الحضارة الإسلامية

محمد شعبان أيوب إن من أكثر ما يدلُّ على رُقِيِّ الأُمَّة وتحضُّرِهَا تلك النظم والمؤسسات التي يتعايش بنوها من خلالها، فتَحْكُمهم وتنظِّم أمورهم ومعايشهم؛...

التتمة...

قرطبة مثلا

مقطع يوضح مدى التطور الذي وصلت اليه الدولة الاسلامية، حيث يشرح الدكتور راغب السرجاني كيف كان التقدم والازدهار في  قرطبة.

التتمة...

إقرأ المزيد: ثروات الأمة الإسلامية

إضاءات

JoomlaWatch Stats 1.2.9 by Matej Koval