صرخة حـــــق

انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

احتجاجا على توقيع اتفاقية المصالحة الفلسطينية التي تمت بتاريخ: 4/5/2011، وما ستجره من ويل على قضية فلسطين
فراس حج محمد/ فلسطين


يا جنون الشعر أسمع    صرخة الحق الزؤامِ
 
صوتك العالي جلي     مستغيث للنيامِ
 
فحرام أن يظلوا     في سبات و ارتطامِ
 
فرياح الشؤم هبتْ    في غباوات جسامِ
 
قد بلينا من عقود     بالشقاوات العظامِ
 
قادةٍ نبع الرزيا     سودوا قبل الفطامِ!
 
إنهم بلوى زمان     حده حد الحرام
 
قد أضاعوا حق شعبٍ     تاه في ليل الظلامِ
 
أسكرونا من عهود     بمعاني الانتقامِ
 
وأشاعوا الفجر شمسا     من ثنيات الغرامِ
 
وأطالوا المدح قبلا     يا لضربات الحسام!
 
إننا نحن النشامى     نحن أسلاف العظامِ
 
نحن نسل الفاتحين ال     ماجدين على التمامِ
 
سنعيد الأرض كلا     يا لأوهام المرامِ
 
ما رأينا غير بؤس     والسهامُ على السهامِ
 
أين يافا أين حيفا     أين عكاء الإمامِ
 
أين شراياني المدمّى     أين قهري وسقامي
 
ألف آلاف الضحايا     طفحت برد الخيامِ
 
واستفاقت من منامٍ     بعد طول في المنامِ
 
لترى الكلّ غبيا     ضائعا والبحر طامِ
 
فاحتفالات الحيارى     عكست رؤيا اللئامِ
 
إن أقصانا حبيس     ظل محروم الوئامِ
 
قابع في الأسر يرجو     منكمُ بعض اهتمامِ
 
يسأل الزوار عنكم     والرجا ملء الهيامِ
 
فإذا الجمعان غافٍ     مستميت في استهامِ
 
قد هدمتم ما بنيا     فاتقوا نبل السلام
 
حنظل لا شهد فيه     كأسه مر المدامِ
 
مسكر حينا وحينا     شدّ قيد الاقتسامِ
 
ريحكم خبث توالى     فالنهى لبّ النعام
 
إن تراضيتم بصلح     عاد من بعد الخصامِ
 
لن تكونوا في وئام     عندهم ألف محام
 
سيكون الويل حتما     واقعا من كل رامِ
 
لن تعود القدس تاجا     بالخطابات الجهامِ
 
ستعود القدس حقا     واللظى شبُّ الضرامِ
 
يكتب التاريخ عنكم     قادة صنو السخامِ
 
يا شعوب الله هبي     وارفضي لين الحَمامِ
 
واستعدي لنزال     في ميادين الحِمامِ
 
 





إضافة تعليق

رمز الحماية
تغيير الرمز

اليوم

الأحد, 25 آب/أغسطس 2019  
24. ذوالحجة 1440

الشعر والشعراء

يا من تعتبرون أنفسكم معتدلين..

  نقاشنا تسمونه جدالا أدلتنا تسمونها فلسفة انتقادنا تسمونه سفاهة نصحنا تسمونه حقدا فسادكم تسمونه تدرجا بنككم...

التتمة...

النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ

نفائس الثمرات النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ والسـعدُ لا شــكَّ تاراتٌ وهـبَّاتُ النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ...

التتمة...

إعلام ُ عارٍ

إعلام عار ٍ يحاكي وصمة العار      عار ٍ عن الصدق في نقل ٍ وإخبارِ ماسون يدعمه مالا وتوجيها         ...

التتمة...

إقرأ المزيد: الشعر

ثروات الأمة الإسلامية

روائع الإدارة في الحضارة الإسلامية

محمد شعبان أيوب إن من أكثر ما يدلُّ على رُقِيِّ الأُمَّة وتحضُّرِهَا تلك النظم والمؤسسات التي يتعايش بنوها من خلالها، فتَحْكُمهم وتنظِّم أمورهم ومعايشهم؛...

التتمة...

قرطبة مثلا

مقطع يوضح مدى التطور الذي وصلت اليه الدولة الاسلامية، حيث يشرح الدكتور راغب السرجاني كيف كان التقدم والازدهار في  قرطبة.

التتمة...

إقرأ المزيد: ثروات الأمة الإسلامية

إضاءات

JoomlaWatch Stats 1.2.9 by Matej Koval