كفاكم كذبا

انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

تمارس الأوساط السياسية الحاكمة في مختلف أقطار العالم الإسلامي سياسية الكذب المتعمد على أبناء الأمة في قضاياها الداخلية والخارجية بأساليب ووسائل متعددة لا تخفى، حتى صار الكذب عندهم ماح السياسية فلا تصلح إلا به، والمراقب لذلك يدرك حقيقة ما أقول، ولم اسم وسطا بعينه ولكني أتحدث بشكل عام مر مرير فقلت:



كفاكم كذبِا

1- كفى بكم كذبـــا يـــــا أيها النُخـــــبُ         مـــاذا ستكتب فــي بطونها الكتــبُ ؟
2- قد قيــــل قولٌ بليغٌ لــــم يزلْ مثــــلا         يـــذمُّ كـــل دَعِــيٍّ شانـه الـكـــــذبُ
3- الرائدُ الحـــرُّ لا يستغفلـــنْ أحـــــــدا         من كـــل قومـه لا تُغرينّـــه الرتـبُ
4- لكــــنَّ ديدنكـــم أمـــسى مؤامــــــرةً         حيكـــتْ فما عاد في بقائكم سبــــبُ
5- ستُسحقــــون بـأرجــــلٍ أبتْ أبــــــداً         بقــــاءهـــا بــيـــدٍ للغيـــر تنتســـبُ
6-الصــــدقُ والمكــرُ فيهـمـا لكــم عبــرٌ         فالصــــدق مفخـــرةٌ وذاك يحتجـبُ
7- أتكذبـون جهـــاراً دونمـــا خـجــــــلٍ         أيعبــأُ القــردُ أن يفـــوتـَـه النّســــبُ !
8- أإنكـــــــم لتغيـــــــرون جلدتكــــــــم         وأصلَكـــم جهرةً والشعبُ يرتقــــبُ
9- أتزعمــون سياســــــــةً إراديـــــــــةً         لكـــم وانــــتم عـبيــدٌ خُلَّــصٌ ذَنــَبُ
10- ليست لكم هيبةٌ أو غضبةٌ حدثــــتْ         في عالم اليومِ , قد أمسى بكم عَطبُ
11- كما الحمــاقةُ أعيـــتْ أن يداويَهـــا         طــبٌّ, كــذلـك دأبُ كل من كَذبــــوا
12- لسانكــم أبـدا فـي الوحـل ملتصــقٌ         لصقاً كما الوشمُ بالأجسام والجَــربُ
13- سبع وخمسون دولــــةً زعامتُهــــا          ضمَّـــت نواطيــرَ باعونا يا عــربُ
14- ويل لقومٍ يسودهــــــم شرا ذمــــةٌ         لا يــــعرفون لهــم حقاً, بـــهم نُكبــوا
15- نعيـــش فـي ضنكٍ وشـدةٍ وطفقــ          تـــم تغرقون بمالنا فمـــــا السبـــبُ ؟
16- خيراتنا للعدو قد أُبيــــحتْ وحُــــرِّ         مــــتْ علينـــا جهـاراً, كُلهـا نَهبــوا
17- هل نحن نملك نفطَنا وساحِـــــلَنا ؟        وهل لنا الأرضُ والفضاءُ والذهبُ ؟
18- هل السياســــةُ أنْ نصيرَ للغُــــربا         ءِ راكعينَ فيـــــردونا كما القصـــبُ ؟
19- ليست سياستكم حكـــيمةً , فغـــدتْ         طـــــيشٌ وحمقٌ ومسّتْـنا بها الكُـرَبُ
20- لله درّ الحبيب المصطفــى ! لحقتْ          رسالةٌ بالكــــذّاب منـــه أنْ كذبـــوا
21- قوم تنبأ فيهم كــــاذب زعمـــــــــو         أنْ جـــاءه الوحي , منـه قد عجــبوا
22- تخادعونا بتصريحـــــــاتكم علنـــاً          وفي الخفاء تكون منكــــــم النـُّــوَبُ
23- فأيّ جنسِ رعاةٍ جنسكـــم ! نَفَـــــرٌ         مراوغونَ فلا دامــتْ لكــــم حِقَــبُ
24- خلّو الطريقَ فلستم من رجالِ غدي          لقد فشلــــتم ولن يُجـــدّدَ الطَّلــــــبُ
25- تأبى المروءة طبعكــــم وخسَّتكـــم          حتى الكرامـةُ ما بهـــا لكـــــم أَرَبُ
26- لم تغضبوا أبدا على انتهاكِ مُقـــــدَّ          ساتنـــا , ليس للإســلام قد نُسبـــوا
27- تبّاً لهــــا مـــن قيـــاداتٍ مخيبـــــةٍ           مُعَــــدَّةٍ مثلمــــا تُغلــــفُ العُــــلَبُ
28- إنَّ الشيــــاطينَ باتوا مرجعــا مدداً           لكــــم , وساوسكم مردُّها اللهـــبُ
29- فإلى جهنم داخرينَ يُسحــب هــــا          ؤلاءِ , كم مرةً بالقـــــدسِ قد لَعِبوا
30- حبالكــم قُطّعت مع ربكم وشعــــو          بكم , ويومَ الحسابِ عنكمُ احتجبوا
31- قد تعلمون كتاباً لا يُغــادر ســــــو          ءَةً هنا وهناك كُلهــــــا ارتكـبــــوا
32- إن النصيحةَ حقتْ لكم فخـــــــذوا           نصيحتي قبل أنْ يُحيطـكم نَــــدَبُ
33- نصيحتي اعتزلوا أو تُلفظون غداً           فلا يدومُ مكـــرٌ بنـــــا وكـــــــذبُ
34- لقد عزمنا على استخلاف معتصمٍ           مستعصــمٍ صـــادقٍ لله ينتـــــدبُ     


تم بحمدالله

شعر:الأستاذ داود العرامين- فلسطين

 





إضافة تعليق

رمز الحماية
تغيير الرمز

اليوم

الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2019  
17. شعبان 1440

الشعر والشعراء

يا من تعتبرون أنفسكم معتدلين..

  نقاشنا تسمونه جدالا أدلتنا تسمونها فلسفة انتقادنا تسمونه سفاهة نصحنا تسمونه حقدا فسادكم تسمونه تدرجا بنككم...

التتمة...

النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ

نفائس الثمرات النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ والسـعدُ لا شــكَّ تاراتٌ وهـبَّاتُ النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ...

التتمة...

إعلام ُ عارٍ

إعلام عار ٍ يحاكي وصمة العار      عار ٍ عن الصدق في نقل ٍ وإخبارِ ماسون يدعمه مالا وتوجيها         ...

التتمة...

إقرأ المزيد: الشعر

ثروات الأمة الإسلامية

روائع الإدارة في الحضارة الإسلامية

محمد شعبان أيوب إن من أكثر ما يدلُّ على رُقِيِّ الأُمَّة وتحضُّرِهَا تلك النظم والمؤسسات التي يتعايش بنوها من خلالها، فتَحْكُمهم وتنظِّم أمورهم ومعايشهم؛...

التتمة...

قرطبة مثلا

مقطع يوضح مدى التطور الذي وصلت اليه الدولة الاسلامية، حيث يشرح الدكتور راغب السرجاني كيف كان التقدم والازدهار في  قرطبة.

التتمة...

إقرأ المزيد: ثروات الأمة الإسلامية

إضاءات

JoomlaWatch Stats 1.2.9 by Matej Koval