قصيدة " غزة "

انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

 

غزة

أنشــودة العصــيان في زمن التذلل والتـــهاون والخنوع

وحكاية الأبطــال ما زالت ترددها الصـــواري بالدروع

وكرامة الإنســان في أرض تتوق إلى التحرر والرجوع

يا غــزّةَ الإيباء رمز العزّ والإيمان ، صــلّي في خشوع

فغدا ســـيأتي النصـرُ بعد الصبر يشبه لونه لون الربوع

لا تحــزني يا ومضــة الإقدام لا تحيا بأضــواء الشموع

تبكي بصمت ٍ ثم تصرخ ، لا لقهرٍ ، لا لظلمٍ ، لا لجوع

كشــف الثبات ، ثباتَها حجم العدوّ ففاجــأت كل الجموع

وإذا جيــــوش المســـلمين انتابها خجلُ الفتـاة بلا دموع

وتحــرّكت أصـــنامُ أمريكا مخــافة أن تعـود بغير كوع

عقدوا اجتماعـات الأكاذيب التزاما بالتّرهّل والخضـوع

فضـــحوا فضـائحهم أمام شـــعوبهم يا للنذالة والجُزوع

مهلا، فهذا الغيم يمضي ثم تنكشف الســماءُ بلا صدوع

لا يرحلُ الأنذالُ إلا بعد زحفٍ ثم إلحـاحٍ وتطهيرٍ قنوع

يا أمة الإســـلام غزّة أعلنتها،فلتلبوا زاحفين بلا رجوع   

شعر : بركات جرادات ( أبو زيد الأمين ) ، بيت المقدس = فلسطين . 1 / محرّم / 1434هـ

الموافق 15 / 11 / 2012م - ليلة العدوان الصهيوني الإجرامي على غزة هاشم 





إضافة تعليق

رمز الحماية
تغيير الرمز

اليوم

الأربعاء, 17 تموز/يوليو 2019  
15. ذوالقعدة 1440

الشعر والشعراء

يا من تعتبرون أنفسكم معتدلين..

  نقاشنا تسمونه جدالا أدلتنا تسمونها فلسفة انتقادنا تسمونه سفاهة نصحنا تسمونه حقدا فسادكم تسمونه تدرجا بنككم...

التتمة...

النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ

نفائس الثمرات النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ والسـعدُ لا شــكَّ تاراتٌ وهـبَّاتُ النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ...

التتمة...

إعلام ُ عارٍ

إعلام عار ٍ يحاكي وصمة العار      عار ٍ عن الصدق في نقل ٍ وإخبارِ ماسون يدعمه مالا وتوجيها         ...

التتمة...

إقرأ المزيد: الشعر

ثروات الأمة الإسلامية

روائع الإدارة في الحضارة الإسلامية

محمد شعبان أيوب إن من أكثر ما يدلُّ على رُقِيِّ الأُمَّة وتحضُّرِهَا تلك النظم والمؤسسات التي يتعايش بنوها من خلالها، فتَحْكُمهم وتنظِّم أمورهم ومعايشهم؛...

التتمة...

قرطبة مثلا

مقطع يوضح مدى التطور الذي وصلت اليه الدولة الاسلامية، حيث يشرح الدكتور راغب السرجاني كيف كان التقدم والازدهار في  قرطبة.

التتمة...

إقرأ المزيد: ثروات الأمة الإسلامية

إضاءات

JoomlaWatch Stats 1.2.9 by Matej Koval