تهنئة بالعيد

انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

أزف التـــّــهاني بكـلّ ســرور       فهبّـــــة ُشـــــعبي بــدايــة ُنور

بعيـد ٍمبــــاركَ طــول الدهـور       فأضحى الحجيج دعـا للحضور

نفيـــرٌ لـــربّي وليــس نفـــور       ففي ظـــل ديني غـدا في حبور


إلى الوحـــدتين بجمــع غفيـر       ففي الاجتماع رضى من غفور

وفي ظــل وحــدة دين النصير      سيأتي انتصـــار الأبي الصبور

بحبــل إلهي اعتصـــام الكثيـر      ومن لا يـــريد فـــذاك الغـــرور

وذاك المحــطّم عـــزم الأمـور      وذاك العميـــل لغــــرب ٍ كــفور

لنجعل شــــرط رقي المصـــير      تجمّـــعَ شـــمل ٍ يكـــون كسـور

يحيط العقيـــدة يحـمي المـجير      وينهـــــض فيــنا لنصـــر ٍ كبير

على الله قصــد السـبيل المنير      إليــه نســـــير بـــأحـــلى مرور

عبــرنا قـــرونا بذاك المــسير      فنــــلنـا الســـــيادة بعــد العبور

أخـذنا قيــــادة أرض الحــرير       وبالعدل نقضـي ونوفي الأجور

أهنّـــئ أمّـــة ديــن البشـــــير       بعيــد ٍ وذكــرى وعهد ٍ جسـور

بوحدة صـــفّ وهدم الجسـور      وكنــــس حــدود ٍ أتت بشــرور

قضــــى الشـــهداء وهذا كثير      فما بالقضــــاء لهــذا القصــور

علينــــا وفــــاء بحـــجم ٍ كبير      يســـاوي دماءً غدت كــالبحور

فليــــس العدو يجـــيء بنــور       وقد كــــان يـدعم أهــل الفجور

إليـــكم شـــهـادة عبـــد ٍ فقيـر       على ظــلم عـــاد ٍ بكــــل سفور

فحسـني وزينُ وذاك الصــغير      ومن لـم يـــزل يتــوارى بــزور

صـــنيعة عــاد ٍ ظلــوم ٍ حـقير      حقـــود ٍ كــذوب ٍ مضــلّ ٍ كفور

فكيــــف تـــراه بكـــلّ ســـرور      يـــدعّــم هــدمـــا بنــــاه بــجور

حذار ِ حــذار ِ من المســـتطير      ســـفير الأفـاعي وبئس السفير

فثـــاني الشــروط أراه النــذير      لكــــلّ عــدو ٍ بــغيــــر شـــعور

فلا خيــر فيمـن بـــدا كغيـــور      وخلف الســتائر فضــح الخدور

وثــالث شــــرط ٍ ســـيادة نور       بحكم الشـــريعة طـول العصـور

شـــروط ثلاث عليها الجـذور              تــــزفّ انتصــــــاراً أتـى بحبور

تجـــمّعُ شــمل ٍ ونبـذُ الكــفور       ودعـــوة شـــرع ٍ لحكم ٍ القـدير

عليها ومنها وفيها الحضـــور      وعنــها ومعـــها نعي مــا يدور

وتاج الثلاثة دار قصر القصور     خــــلافة عــزّ وصــــون الثغور

بهذا ســــننهض فـــوق القبور     ونبني العـــدالة مثـل الصــخور

وبـــالعيد نحيـــا بــأحلى سرور     وحــول الخليفة يحــلو الظــهور

بركات جرادات ( أبو زيد الأمين )

بيت المقدس = فلسطين
 26 / 10 / 2012م





إضافة تعليق

رمز الحماية
تغيير الرمز

اليوم

الإثنين, 21 كانون2/يناير 2019  
15. جمادى الأولى 1440

الشعر والشعراء

يا من تعتبرون أنفسكم معتدلين..

  نقاشنا تسمونه جدالا أدلتنا تسمونها فلسفة انتقادنا تسمونه سفاهة نصحنا تسمونه حقدا فسادكم تسمونه تدرجا بنككم...

التتمة...

النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ

نفائس الثمرات النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ والسـعدُ لا شــكَّ تاراتٌ وهـبَّاتُ النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ...

التتمة...

إعلام ُ عارٍ

إعلام عار ٍ يحاكي وصمة العار      عار ٍ عن الصدق في نقل ٍ وإخبارِ ماسون يدعمه مالا وتوجيها         ...

التتمة...

إقرأ المزيد: الشعر

ثروات الأمة الإسلامية

روائع الإدارة في الحضارة الإسلامية

محمد شعبان أيوب إن من أكثر ما يدلُّ على رُقِيِّ الأُمَّة وتحضُّرِهَا تلك النظم والمؤسسات التي يتعايش بنوها من خلالها، فتَحْكُمهم وتنظِّم أمورهم ومعايشهم؛...

التتمة...

قرطبة مثلا

مقطع يوضح مدى التطور الذي وصلت اليه الدولة الاسلامية، حيث يشرح الدكتور راغب السرجاني كيف كان التقدم والازدهار في  قرطبة.

التتمة...

إقرأ المزيد: ثروات الأمة الإسلامية

إضاءات

JoomlaWatch Stats 1.2.9 by Matej Koval