لبيك يا ربي

انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

عنـــوان وحــدتنا فيه تســـاوينا                فـالـــحجّ مقصــــــدنا لله أدّينا

في اللبس والقصد قمنا سواسية                والصــــوت منطــلق لله لبيّنا

لولا تفــــرقنا بحـدود مغتصـــب        ٍ        فيها عذابـــاتٌ منـها تهـاوينا
إنـّّـــا بـــلا راع ٍ يحمي مسـالكنا                فالحـاكم الجــاني معه تعادينا

هي صورة ٌبانت من بينها صورٌ                تدعو لوحـــدتنا جمعـا توالينا

من كان منهجه يدعو لوحـــدتنا        هذا الذي نرجـو لا غيره عينا

لبيك يــــا ربي يـــا واحــدا أحدا        يا مرسل الهادي منه تهـادينا

قد جـــاء يهدينـــا ليس له ثــان        ٍ        إلا مصـــاحبة فيـــها تبـاهينا

والدينُ إســـلام ٌ لا دينَ شــاركه        الـــواحدُ الأرقى معه تعـــالينا

هذي أدلّتنـــا طـــلبت توحّـــدنـا         في بيعة ٍ فرضت لها تناسـينا

الحـــج وحّدنا والديـــن جمّعــنا         والله حذّرنا إن نحـن شَــــقينّا

والأحمد الهـادي ينهي تفـــرّقنا         جهلا وعدوانـا حيث تعــامينا

ليس الســـبيل هنـــا إلا لخالقنا         ما كان من سـبل ٍ فيها تردينا

لبّيـك توحيــــدٌ في لهجــة عليا          تعلو لأفواه ٍ بخـــلاف فهـمينا

ألوان من بشر ٍ صــدحوا بلبّيـك         يدعون خالقهم ليسددوا الدينا

النصـر من ربي قـوموا له طلبا         يا جمع أمتنا لنضـمّ صــوتينا

عربٌ هنا قاموا يبغون إســلاما         عجمٌ هنــاك رأوا للدين حدّينا

هيا لوحدتنا في الحج والصـوم          والشرع يحكمنا عدلا تقاضينا

يــــا راية تعلو من بعد أعـــلام ٍ         يــــا غـــايـة فيــها لله أنـهينا

سدنا على الدنيا قرنا يلي قـرنا          بالذكر والسيف واللين لونينا

مــا ذاق من ألم ٍ أحد ٌ بخيــرته          إلا الذي يبغي تفـــريق شِـقينا

توحيــدنا أصـــلٌ لا يقتضـي إلا         إثبــات وحدتنا حتى تصــافينا

للكعبة العليا هيـا انظروا جمعا          كي تبصــروا أنّا للحجّ أعلينا

بيض قد ارتفعت منهم أيــاديهم         لله يدعـــــون يــــا ربّ أيـقنّا

إنّا هنـــا جئنا ندعـــوك في ندمٍ         نلقاك في أسف بالحب أدينــا

لبيك يا ربي سعديك في القـربِ          هيّئ لنا بطلا نهديه نصــفينا

حانت خلافتنا بالنصر والعــون         ممن بعزّته قمنــــا وعلـّـــينا

بالوحدة اجتمعت شتى أماكننـا          والله باركها بالخيـــر هلّـــينا

 

أبو زيد الأمين

بيت المقدس – فلسطين

26 / 10 / 2011م
 





إضافة تعليق

رمز الحماية
تغيير الرمز

اليوم

الأحد, 25 آب/أغسطس 2019  
24. ذوالحجة 1440

الشعر والشعراء

يا من تعتبرون أنفسكم معتدلين..

  نقاشنا تسمونه جدالا أدلتنا تسمونها فلسفة انتقادنا تسمونه سفاهة نصحنا تسمونه حقدا فسادكم تسمونه تدرجا بنككم...

التتمة...

النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ

نفائس الثمرات النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ والسـعدُ لا شــكَّ تاراتٌ وهـبَّاتُ النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ...

التتمة...

إعلام ُ عارٍ

إعلام عار ٍ يحاكي وصمة العار      عار ٍ عن الصدق في نقل ٍ وإخبارِ ماسون يدعمه مالا وتوجيها         ...

التتمة...

إقرأ المزيد: الشعر

ثروات الأمة الإسلامية

روائع الإدارة في الحضارة الإسلامية

محمد شعبان أيوب إن من أكثر ما يدلُّ على رُقِيِّ الأُمَّة وتحضُّرِهَا تلك النظم والمؤسسات التي يتعايش بنوها من خلالها، فتَحْكُمهم وتنظِّم أمورهم ومعايشهم؛...

التتمة...

قرطبة مثلا

مقطع يوضح مدى التطور الذي وصلت اليه الدولة الاسلامية، حيث يشرح الدكتور راغب السرجاني كيف كان التقدم والازدهار في  قرطبة.

التتمة...

إقرأ المزيد: ثروات الأمة الإسلامية

إضاءات

JoomlaWatch Stats 1.2.9 by Matej Koval