خزانة الكتب

رد على مقالتكم: (حزب التحرير وسد النهضة)

انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

الأخ الفاضل / علي ميرغني

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الموضوع: رد على مقالتكم: (حزب التحرير وسد النهضة)

 

رداً على ما جاء في مقالتكم (حزب التحرير وسد النهضة) بصحيفة التيار العدد (2050) بتاريخ الأحد 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2017م نقول:

 

أولاً: نشكر لكم اهتمامكم بموضوع الكتيب (سد النهضة ونذر حرب المياه... تفريط الحكام وواجب الأمة)، كما نشكر لكم إشادتكم بخطوة حزب التحرير/ ولاية السودان بالاهتمام بالقضايا المحورية التي قلتم إنها خارج السياسة؛ بالرغم من أنها من صميم العمل السياسي.

 

ثانياً: إننا باعتبارنا حزباً سياسياً مبدئياً ننطلق من مبدأ عقيدة الإسلام العظيم ونبحث كل القضايا على هذا الأساس (العقيدة الإسلامية)، وبالتالي فالكتيب ليس بحثاً علمياً وإنما هو بحث سياسي ينظر للموضوع من الناحية السياسية وما يتعلق بها.

وعليه فإننا لسنا محايدين وإنما نحن منحازون إلى قضايا أمتنا نتبناها ونكشف المؤامرات التي تحاك ضدها، وإن كنا نؤمن أنه في الواقع لا يوجد شيء اسمه حياد.

ثالثاً: نحن لم نطرح نظرية المؤامرة، وعندما ذكرنا خطورة السد وأنه بني لينهار استندنا إلى أقوال خبراء أكدوا ذلك، وأخطر ما في هذا الموضوع هو عدم نشر توصيات الخبراء (اللجنة الثلاثية لتقييم سد النهضة)، فقط أبرزوا بعض الملاحظات التي نشرناها في الكتيب في صفحتي 38، 39، أما مؤيدو بناء السد فهم تابعون للحكومة سواء في مصر أو السودان وهؤلاء مثل علماء السلطان لا يعتد بكلامهم.

 

ثم إذا كان السد ليس به مشاكل فلماذا خبراء واستشارات وغيرها؟! ومسألة أخيرة في هذا الموضوع وهو أنه ليست هنالك نظرية مؤامرة وإنما الذي يجري على المسلمين منذ قيام دولة الإسلام الأولى على يد النبي صل الله عليه وسلم وإلى قيام الساعة هو مؤامرة من قبل أعداء الإسلام والحديث عن نظرية مؤامرة هو نفسه جزء من المؤامرة فليست هنالك نظرية مؤامرة وإنما مؤامرة حقيقية.

 

ختاماً: نرجو منك أخي الكريم الجلوس معنا لمناقشة الأمر بناءً على العقيدة الإسلامية بوصفنا مسلمين، وما قدمناه في الكتيب عن سد النهضة هو مجرد خطوط عريضة تبين مدى تفريط حكام مصر والسودان في مياه النيل وبخاصة في موضوع سد النهضة.

 

ولكم فائق الشكر والتقدير

 

إبراهيم عثمان (أبو خليل)

الناطق الرسمي لحزب التحرير

في ولاية السودان

 

المصدر: المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير





اليوم

الإثنين, 27 أيار/مايو 2019  
23. رمضان 1440

الشعر والشعراء

يا من تعتبرون أنفسكم معتدلين..

  نقاشنا تسمونه جدالا أدلتنا تسمونها فلسفة انتقادنا تسمونه سفاهة نصحنا تسمونه حقدا فسادكم تسمونه تدرجا بنككم...

التتمة...

النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ

نفائس الثمرات النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ والسـعدُ لا شــكَّ تاراتٌ وهـبَّاتُ النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ...

التتمة...

إعلام ُ عارٍ

إعلام عار ٍ يحاكي وصمة العار      عار ٍ عن الصدق في نقل ٍ وإخبارِ ماسون يدعمه مالا وتوجيها         ...

التتمة...

إقرأ المزيد: الشعر

ثروات الأمة الإسلامية

روائع الإدارة في الحضارة الإسلامية

محمد شعبان أيوب إن من أكثر ما يدلُّ على رُقِيِّ الأُمَّة وتحضُّرِهَا تلك النظم والمؤسسات التي يتعايش بنوها من خلالها، فتَحْكُمهم وتنظِّم أمورهم ومعايشهم؛...

التتمة...

قرطبة مثلا

مقطع يوضح مدى التطور الذي وصلت اليه الدولة الاسلامية، حيث يشرح الدكتور راغب السرجاني كيف كان التقدم والازدهار في  قرطبة.

التتمة...

إقرأ المزيد: ثروات الأمة الإسلامية

إضاءات

JoomlaWatch Stats 1.2.9 by Matej Koval