كشمير وجرحها النازف (إلى متى يا أمة الإسلام ؟)

انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

إعداد: نور الايمان

"كشمير" سجن و مأساة لا تنتهي إلا باقتلاع نظام الطاغوت و إقامة دولة الخلافة دولة 'الأمن و الأمان'
مسلمو كشمير المضطهدون لا بواكي لهم، ولا سائلاً عنهم.. حالهم كحال كثير من المسلمين المعذبين في الأرض.

وفي السطور التالية نتعرف على القضية الكشميرية:

 

موقع كشمير الاستراتيجي

تتمتع كشمير بموقع إستراتيجي بين (آسيا الوسطى)  و (جنوب آسيا) حيث تحدها أفغانستان من الجهة الشمالية الغربية، و(تركستان الشرقية) من الشمال، و منطقة (التيبت) من الشرق، و من الجنوب كل من محافظة هيماشال برادش، و من منطقة (البنجاب) الهنديتين، و من الغرب إقليما البنجاب و سرحد الباكستانيان.

ثرواتها، وتعتبر شرينجار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير، وكشمير منطقة زراعية ينبت فيها القمح والذرة والأرزّ، وفيها أيضاً مصانع كيميائية، وأخرى لإنتاج الورق، وصناعات زراعية ¬ غذائية، وأخرى لإنتاج السجاد ومشاغل للفضة.

مساحتها تبلغ 242,000كم مربع وعدد سكانها 15 مليون نسمة حسب تقديرات عام 2000 وتبلغ نسبة المسلمين فيها حوالي 90% والهندوس8% سيخ 1%.
 

 

إنتشار الإسلام في كشمير

يعود تاريخ دخول كشمير الإسلام إلى القرن الأول الهجري، زمن محمد بن القاسم الذي دخل السند وسار حتي وصل إلي كشمير، وكان محمد بن القاسم راجح الميزان في التفكير والتدبير، وفي العدل والكرم، إذا قورن بكثير من الأبطال، وهم لا يكادون يبلغون مداه في الفروسية والبطولة، ولقد شهد له بذلك الأصدقاء والأعداء.
وفي أواخر القرن الثمن الهجري، اعتنق ملكها البوذي (رينجن شا) الإسلام على يد الداعية بلبل شاه (وهو رحّالة مسلم من تركستان)، وسمى نفسه صدر الدين، وكان هو الحاكم المسلم الأول على كشمير.
وقويت شوكة الإسلام خلال حكم (شاه مير) (1338م -1344م) وقد انخرط العلماء في صفوف الجماهير لتبليغ دين الله، ومعظم هؤلاء العلماء قدموا من وسط آسيا، ورغم الجهود التي بذلها كل هؤلاء العلماء، إلا أنّ جهود علي الهمذاني المعروف باسم (شاه همذان) قد تميّزت عن غيرها حيث وفق في نشر الإسلام بين الآلاف من الكشميريين، وقد سلك ابنه محمد الهمذاني دربه وأقنع الحاكم المسلم آنذاك سلطان إسكندر (1389م-1413م) بتطبيق الشريعة. وفي نهاية القرن الخامس عشر الميلادي كان أغلبية سكان (كشمير) قد اعتنقوا الإسلام.
 

 اتفاقية منبثقة من رحم سايكس بيكو

لا ينفك الهندوس الغاصبين عن ممارسة الاضطهاد والظلم على المسلمين في كشمير منذ أن استطاعت شركة الهند الشرقية الاستعمارية البريطانية من الدخول إلى تلك المنطقة والاستيلاء عليها، وعقدت صفقة غريبة في التاريخ مع أسرة "الدواغرا الهندوسية عرفت باسم اتفاقية "أمريتسار"، باعت فيها بريطانية تلك الولاية إلى تلك الأسرة لمدة مائة عامة مقابل (7.5) ملايين روبية، أي ما يعادل مليون ونصف المليون دولار، وكان مدة هذه الاتفاقية تنتهي عام( 1366ه – 1946م)
وظل المسلمون طوال قرن من الزمان يتعرضون لصنوف شتى من الاضطهاد والظلم، فلم يسمح لهم بتولي الوظائف المدنية أو العسكرية، وفُرضت عليهم الضرائب الباهظة وفرضت عليهم قيود شديدة في أداء العبادات ويذكر التاريخ أن ذبح الأبقار كانت عقوبته الإعدام، واستمر هذا القانون مفروضًا حتى خفف سنة (1934-1353) إلى السجن عشر سنوات مع الأشغال الشاقة وحرم على المسلمين حمل السلاح، كما أن الهندوسي إذا أسلم صودرت أملاكه على عكس المسلم إذا ارتد فإنه يجد فرصة ذهبية لحياة رغدة، ويذكر التاريخ أنه خلال القرن الذي حكمت فيه أسرة الدواغرا كشمير تولت الحكم فيها (28) حكومة لم يكن فيها مسلم واحد

الشرطة الهندية تهاجم محتجين مسلمين في كشمير بعد اغتصاب فتاتين مسلمتين وقتلهما

 

 دماء ودموع و أرقام العار فمتى تكنس الهند أمام الديار

وتمارس القوات الهندية جرائم وحشية بربرية لا مثيل لها في التاريخ: من قتل وتعذيب وتشريد للسكان، وهتك للأعراض، وحرق للمنازل والمتاجر والحقول.....

فقد أظهرت إحصائية صادرة عن وكالة (كشمير ميديا سيرفس) أن عدد الشهداء الذين سقطوا خلال عام 2003م بلغ 2828 شهيداً فيما بلغ عدد الجرحى 6009 جرحا، ومن بين الشهداء 294 قضوا تحت التعذيب، فيما استشهد 46 طفلاً و135 امرأة، وحسب إحصائية مركز المعلومات والبحوث التابع لوكالة كي إم إس بلغ عدد الأيتام 2169 يتيماً خلال عام نتيجة لعمليات القتل الإرهابية التي تمارسها قوات الاحتلال الهندية.

وفقدت (651) امرأة أزواجهن، وتعرضت 300 امرأة للاعتداء عليها على يد قوات راشتريا رايفلز التابعة لجيش الاحتلال الهندي والمتخصصة في قمع الانتفاضة الكشميرية، وأفاد التقرير أن 349 شاباً جرى خطفتهم قوات الأمن التابعة للمخابرات الهندية راو في جامو وكشمير المحتلة، وهؤلاء عادة ما تتم تصفيتهم ميدانياً في عمليات اغتيال غير قانونية دون تقديمهم للمحاكمة أو توجيه تهمة إليهم.
ومن جهة أخرى وحسب التقرير فقد وصل مجمل عدد الأسرى في كافة مراكز الاعتقال داخل جامو وكشمير المحتلة وفي مختلف السجون الهندية خلال عام 2003م إلى 4188 أسير وتعرض 460 منزلاً ومتجراً للتدمير الكلي أو الجزئي من قبل قوات الاحتلال الهندي.

وأظهرت إحصائية عن (وكالة كشمير ميديا سيرفس) أن عدد الشهداء الذين سقطوا خلال شهر إبريل 2004م بلغ 160 شهيداً فيما بلغ عدد الجرحى 800 جريحاً، ومن بين الشهداء حسب إحصائية مركز المعلومات والبحوث التابع لوكالة (كي إم إس) أن 150 رجلاً من ضمنهم 18 شاباً سقطوا ضحية عمليات الاغتيال تحت التعذيب في المعتقلات و تتوالى سياسة التقتيل و الترويع والمآسي على المسلمين هناك و يذكر أن أكثر من 47 ألف قتيل سقطوا على مدار 20 عاما كما أطلقت قوات الشرطة الهندية النار مؤخرا منذ يونيو الماضي مما أدى إلى مقتل 70 شخصًا، كما أصيب العشرات من المتظاهرين الذين خرجوا للاحتجاج على حرق نسخ من المصحف في الولايات المتحدة، حسبما أعلنت مصادر في الشرطة، فكما ذكرت مصادر الشرطة في إقليم كشمير أن متظاهريْن قد لقيا مصرعهما وأصيب 16 آخرون على الأقل بجروح جراء صدامات جديدة مع شرطة الاحتلال الهندية اندلعت يوم الجمعة 17-9-2010.

و فرض حظر تجول صارم على المنطقة منذ الأحد مما فجّر احتجاج السكان العالقين في منازلهم من صعوبة حصولهم على الغذاء والدواء.

وقال سيد علي جيلاني أحد قادة الناشطين في كشمير: "الوادي أصبح سجنًا وفرضت قيود مثل القانون العرفي لقمع تطلعات سكان كشمير.

صدق الله تعالى حين يقول:
﴿ لتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ﴾

لا ينفك الغرب الكافر و الإعلام الرأسمالي من التحذير من الإسلام وربطه الدائم بالإرهاب و التعتيم عن الإرهاب الحقيقي الممارس على المسلمين من تقتيل و تعذيب و اضطهاد و اعتقالات و تدنيس للمعتقدات وأعمال شيطانية..

كشمير قضية إسلامية ساخنة

يقوم الإعلام العربي' الرأسمالي' بالتسويق لقضية كشمير على أنها قضية نزعات حدودية بين دول متصارعة وليس قضية إسلامية تستوجب الحل الشرعي بل الفاقة يقوم بتصوير الحلول من وجهة نظر غربية كالهجرة للقرارات التي تفرزها الأمم المتحدة واللجنة الرباعية... التي تخرج منها الأمة خالية الوفاض... فهذا الإعلام يعيش التابعية للغرب شبرا بشبر و ذراعا بذراع..فهو يقوم بطمس الحقائق وتشوهيها والشيء من مأتاه لا يستغرب فهو يتبنى وجهة النظر الغربية (عقيدة فصل الدين عن" السياسة " الحياة ) في معالجة للقضايا الإسلامية...
فعل المسلمين أن يعوا أن الحل لقضية كشمير و فلسطين و السودان و أفغانستان... إنما هو حلا جذريا مركزيا منبثق من العقيدة الإسلامية والمتمثل في إقامة دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة و التي بدورها ستحل كل تلك القضايا...

تصريحات الرويبضة

على اثر العمليات القتالية الإرهابية التي تمارسها قوات الاحتلال الهندية الأخيرة اتهم وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي الهند بالوحشية، وقال: "باكستان تندد بالعنف واستخدام قوات الأمن للعنف بشكل مشين، وتدعو نيودلهي إلى ضبط النفس..
لا ينفك هؤلاء الرويبضة عن سياسة التخاذل و الخضوع و الخنوع للمحتل فعوض عن تحريكه لجيش باكستان الجيش الذي يملك النووي واقتلاع جذور الكفر عباد البقر تراه يندد و يولول كالنسوة و يطلب من جلاده أن يضبط النفس سبحان الله مالهم كيف يحكمون
و لقد قام الخائن لله و رسوله اللامشرف بالتنازل عن كشمير للهند و طعن المجاهدين من الخلف بعد أن كانوا ينزلون بالهند هزيمة نكراء و لا حول و لا قوة إلا بالله
فقد دأب هؤلاء الوكلاء المرتزقة القصور عن نصرة الإسلام و باتوا شيطان أخرس أمام كل التجاوزات على المسلمين و مقدساتهم..فهم عبارة عن ممياء ساكنة عن النصرة عفوا عن( الحركة)

نداء الواجب

يا أكبر جيش للمسلمين إن كشمير محتلة من قبل الإرهابيين و الحكم الشرعي إذا احتل و لو شبر من بلاد المسلمين فيجب استرجاعه و المطلوب منك يا جيش باكستان أن تتحرك فأنت أول المكلفين بما أنك الأقرب..

فهيا أيتها الجند الباكستانية أعلني النفير و حريري كشمير استجيبي لصيحات الثكالى و بكاء اليتامى و نواح الأرامل..

هيا أيتها الجيوش الجرارة أعيدي سيرة فاتحهها و محررها المغوار محمد بن بلقاسم و أكنسي عباد الأبقار خارج الديار و أعيدي للأمة جزئها المبتور عباد الواحد القهار

أبكي الخلافة
عندما تتعرى الدولة من كرامتها     و يغيب عنها الإمام الجنة
أبكي الخلافة
عندما تتعرى أعراض المسلمات    و يغيب المعتصم مغيث الحرائر
أبكي الخلافة
عندما تتعرى مقدسات المسلمين    وتدنس و تغيب الجيوش
أبكي الخلافة
حين تتعرى الأمة عن النهضة و الرقي   و تغيب عنها القيادة الراشدة
أبكي الخلافة
حين تتعرى أراضي المسلمين من أهلها و تغتصب   و يغيب سلطانها الحارس
أبكي الخلافة
حين يتعرى المسلمين من رعاية شؤونهم  و يفصل دينهم عن الحياة

أبكي الخلافة
عندما يعطل حكم الله على الأرض  ويتعرى المسلمون من حقوقهم
أبكي الخلافة
عندما يتعرى المسلمين من قبل أعدائهم  و يحكم المسلمين حكام صم بكم لا يعقلون
أبكي الخلافة
عندما تتعرى أمة المليار و نصف من ممتلكاتها و ثرواتها و خيراتها و يعطل جهادها


و يحق لنا القول إن تعري الأمة الإسلامية، هو نتيجة حتمية لأمة انسلخت عنها حضارتها و قيمها و رسالتها. و وأد عنها إسلامها و أنظمته و أحكامه عن معترك الحياة. فإن أرادت الأمة الإسلامية أن تعود خير أمة أخرجت للناس فيجب عليها اقامت دولتها التي تحمل مبدأ الإسلام المجيد.


ملاحظة: تم جمع المادة من مصادر مختلفة





التعليقات 

 
+2 #2 رد على: كشمير وجرحها النازف (إلى متى يا أمة الإسلام ؟)ابو كامل 2010-09-21 22:06
اين مؤسساتنا الاعلامية من اخبار كشمير ؟
اين مراسليهم وسبقهم الصحفي ؟
اين الاعلاميين وشرفهم الصحفي ؟
لكم الله يا اهل كشمير
إقتباس
 
 
+3 #1 ارض اللهالناقد الاعلامي 2010-09-21 09:10
اللهم أبدلنا هذا الاعلام باعلام اسلامي ملتزم بقضايا الامة المصيرية
إقتباس
 

إضافة تعليق

رمز الحماية
تغيير الرمز

اليوم

الخميس, 21 تشرين2/نوفمبر 2019  
24. ربيع الأول 1441

الشعر والشعراء

يا من تعتبرون أنفسكم معتدلين..

  نقاشنا تسمونه جدالا أدلتنا تسمونها فلسفة انتقادنا تسمونه سفاهة نصحنا تسمونه حقدا فسادكم تسمونه تدرجا بنككم...

التتمة...

النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ

نفائس الثمرات النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ والسـعدُ لا شــكَّ تاراتٌ وهـبَّاتُ النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ...

التتمة...

إعلام ُ عارٍ

إعلام عار ٍ يحاكي وصمة العار      عار ٍ عن الصدق في نقل ٍ وإخبارِ ماسون يدعمه مالا وتوجيها         ...

التتمة...

إقرأ المزيد: الشعر

ثروات الأمة الإسلامية

روائع الإدارة في الحضارة الإسلامية

محمد شعبان أيوب إن من أكثر ما يدلُّ على رُقِيِّ الأُمَّة وتحضُّرِهَا تلك النظم والمؤسسات التي يتعايش بنوها من خلالها، فتَحْكُمهم وتنظِّم أمورهم ومعايشهم؛...

التتمة...

قرطبة مثلا

مقطع يوضح مدى التطور الذي وصلت اليه الدولة الاسلامية، حيث يشرح الدكتور راغب السرجاني كيف كان التقدم والازدهار في  قرطبة.

التتمة...

إقرأ المزيد: ثروات الأمة الإسلامية

إضاءات

JoomlaWatch Stats 1.2.9 by Matej Koval