ما زالت حكومة السودان تلهث خلف سراب ما يسمى بأصدقاء السودان

انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

بيان صحفي

 

ما زالت حكومة السودان تلهث خلف سراب ما يسمى بأصدقاء السودان

 

 

سيلتئم اليوم الخميس 2020/5/7م، مؤتمر أصدقاء السودان، عبر تقنية الفيديو كونفرنس، بعد أن منع تفشي جائحة كورونا، عقده وفقاً لما كان مخططاً له، في 2020/4/23م، وبحسب بيان لمجلس الوزراء السوداني، فإن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، بحث هاتفياً، الثلاثاء 2020/5/5م، مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، التحصير لمؤتمر مرتقب.

 

رغم أننا في حزب التحرير/ ولاية السودان، قد بينا، أن ما يسمى بأصدقاء السودان، اسم على غير مسمى، فإنهم ليسوا أصدقاء، بل هم أعداء السودان، ولن يقدموا خيراً للسودان، وإنما هم في الأساس يبحثون عن مصالح بلدانهم، ورغم صِدْق ما قلناه، وما ثبت عملياً من تسويف هذه المجموعة، إلا أن الحكومة الانتقالية في السودان، ما زالت تلهث خلف سرابهم، بعد أن نفذت أغلب شروطهم، وقطعت شوطاً في تطبيق روشتة صندوق النقد الدولي، المتمثلة في ما يسمى برفع الدعم، فرفعت الحكومة أسعار الخبز والدواء والبنزين والجازولين وغاز الطبخ، مستغلة جائحة كورونا، ووجود الناس في منازلهم.

 

إننا نؤكد مرة أخرى أن من يسمون بأصدقاء السودان، لن يقدموا شيئاً للسودان، ونذكر في هذا الصدد، ما قالته وزيرة الدولة بالخارجية النرويجية، لدى مخاطبتها اجتماع مجموعة أصدقاء السودان، الذي انعقد في الخرطوم في 2019/12/12م، حيث دعت ماريان هيغان، السودان إلى عدم الاعتماد على الموارد الخارجية.

 

إن قناعتنا، بأن من يسمون أصدقاء السودان ما هم إلا أعداء السودان، باعتبارهم كفاراً مستعمرين، تأتي من عقيدة راسخة لا تتزعزع مصداقاً لقوله تعالى: ﴿مَّا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلَا الْمُشْرِكِينَ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مِّنْ خَيْرٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَاللَّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ﴾ وستظل الاجتماعات تنعقد وتنفضّ، والخلاصة وعود الشيطان كما قال تعالى: ﴿يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُوراً﴾.

 

إن السودان ليس محتاجاً لدعم خارجي، أو قرض ربوي، فهو بلد غني بثرواته الظاهرة والباطنة، فالسودان يحتاج كغيره من بلاد المسلمين، إلى فكرة سياسية صحيحة، تفجر طاقات الأمة، وتسخر إمكاناتها، لمصلحة الأمة، لا لمصلحة أعدائها، ولن يكون ذلك، إلا عبر دولة مبدئية، تجعل من عقيدة الأمة؛ الإسلام العظيم، أساساً لدولتها، ونبراساً لمعالجاتها، ولن يكون ذلك إلا في دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، فهيا يا أهل السودان، ضعوا أيديكم في أيدي شباب حزب التحرير، لنقطع دابر الاستعمار، وأعوانه وعملائه ونقيم دولة الحق والعدل والخير.

 

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ

 

 

إبراهيم عثمان (أبو خليل)

الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان

 

http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/sudan/67996.html





إضافة تعليق

رمز الحماية
تغيير الرمز

اليوم

الخميس, 28 أيار/مايو 2020  
6. شوال 1441

الشعر والشعراء

يا من تعتبرون أنفسكم معتدلين..

  نقاشنا تسمونه جدالا أدلتنا تسمونها فلسفة انتقادنا تسمونه سفاهة نصحنا تسمونه حقدا فسادكم تسمونه تدرجا بنككم...

التتمة...

النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ

نفائس الثمرات النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ والسـعدُ لا شــكَّ تاراتٌ وهـبَّاتُ النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ...

التتمة...

إعلام ُ عارٍ

إعلام عار ٍ يحاكي وصمة العار      عار ٍ عن الصدق في نقل ٍ وإخبارِ ماسون يدعمه مالا وتوجيها         ...

التتمة...

إقرأ المزيد: الشعر

ثروات الأمة الإسلامية

روائع الإدارة في الحضارة الإسلامية

محمد شعبان أيوب إن من أكثر ما يدلُّ على رُقِيِّ الأُمَّة وتحضُّرِهَا تلك النظم والمؤسسات التي يتعايش بنوها من خلالها، فتَحْكُمهم وتنظِّم أمورهم ومعايشهم؛...

التتمة...

قرطبة مثلا

مقطع يوضح مدى التطور الذي وصلت اليه الدولة الاسلامية، حيث يشرح الدكتور راغب السرجاني كيف كان التقدم والازدهار في  قرطبة.

التتمة...

إقرأ المزيد: ثروات الأمة الإسلامية

إضاءات

JoomlaWatch Stats 1.2.9 by Matej Koval