قصيدة: "متى غدُ النصر؟"

انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

 يا ليلُ؛ النصرُ متى غدُهُ          أضياءُ الفجرِ سيشْهدُهُ
 فالأمةُ طالتْ محنتُها             والباطلُ زادَ تعربدُهُ
 والشامُ قد امتلأتْ ظُلماً            والشرُّ قد امتدّتْ يدُهُ
 بشّارُ تجبّر مُعتدياً            وجموعُ الرّفضِ تساندُهُ

 وسقَوهُ بخُبْثٍ ملّتهُم             والغربُ بحقدٍ أيّدَهُ
 منْ جعلَ لخالقِهِ ندّاً              أنّى يخشاهُ ويعبدُهُ
 من جَعلَ هواهُ له رباً            إبليسُ بحقٍّ سيّدُهُ
 قد آذى الكلّ ولمْ يسلمْ             إلا منْ كانَ يُمجّدُهُ
 قتلَ الأحرارَ وعذّبهمْ              فأبوهُ قديماً عوّدَهُ
 وعلا في الأرضِ وأفْسدَها          واغتصبَ المالَ وبدّدَهُ
 فإذا بالثورةِ قدْ قامتْ             لتقُضَّ بعُنفٍ مرقدَهُ
 ولِتُسقطَ حُكماً فاشيّاً           مهما يرجوهُ ويَحشِدُهُ
 والشّعبُ تسلّحَ إيماناً              باللهِ وزالَ تردُّدُهُ
 ”الموتُ ولا ذلٌّ أبداً”                قولٌ مازالَ يُردِّدُهُ
 مُذْ طردَ الخوفَ غدا حُرًا            وحماهُ اللهُ وسدّدَهُ
 والنّصرُ غدا هدفاً أسمى           يمشِي بثباتٍ يَنشُدُهُ
 كمْ بهرَ العالَمَ مقصدُهُ             فيما يسْعَى وتجلُّدُهُ
 يفدِي للنُّصرةِ أثماناً            من كلّ شهيدٍ يفقدُهُ
 منْ كلّ جريحٍ وأسيرٍ               وكريمٍ ظلمٌ شرّدَهُ
 من كلّ فقيدٍ أو طفلٍ             منْ عِرْضٍ بات يضمّدُهُ
 لكنْ بثباتٍ واجهَهُمْ               واللهُ بصبرٍ زوّدَهُ
 والجيشُ الحرُ غدا سيفاً           في وجهِ الباطلِ يُجهِدُهُ
 كم أذهبَ من غيظِ قلوبٍ           بقتالِ البعثِ يُكبِّدُهُ
 إنّ الأبطالَ إذا ضحّوا             فالنصرُ سيقرُبُ موعدُهُ
 للظالمِ يومٌ نعرفُهُ                 إنّ الجبّارَ توعّدَهُ
 سينالُ نكالاً في الأُخرَى           ونكالُ الدنيا يَرصُدُهُ
 فاللهُ قويٌّ وعزيزٌ              سيغيثُ الشعبَ ويُنجِدُهُ
 ويلبّي دعوةَ مظلومٍ            أحيا في الليلِ تهجّدَهُ
 ويمنُّ بنصْرٍ وبفتحٍ               ويُهنِّي الحُرّ? ويُسعِدُهُ

 

كتبتُها في 6 أيار 2012





إضافة تعليق

رمز الحماية
تغيير الرمز

اليوم

الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019  
20. شعبان 1440

الشعر والشعراء

يا من تعتبرون أنفسكم معتدلين..

  نقاشنا تسمونه جدالا أدلتنا تسمونها فلسفة انتقادنا تسمونه سفاهة نصحنا تسمونه حقدا فسادكم تسمونه تدرجا بنككم...

التتمة...

النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ

نفائس الثمرات النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ والسـعدُ لا شــكَّ تاراتٌ وهـبَّاتُ النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ...

التتمة...

إعلام ُ عارٍ

إعلام عار ٍ يحاكي وصمة العار      عار ٍ عن الصدق في نقل ٍ وإخبارِ ماسون يدعمه مالا وتوجيها         ...

التتمة...

إقرأ المزيد: الشعر

ثروات الأمة الإسلامية

روائع الإدارة في الحضارة الإسلامية

محمد شعبان أيوب إن من أكثر ما يدلُّ على رُقِيِّ الأُمَّة وتحضُّرِهَا تلك النظم والمؤسسات التي يتعايش بنوها من خلالها، فتَحْكُمهم وتنظِّم أمورهم ومعايشهم؛...

التتمة...

قرطبة مثلا

مقطع يوضح مدى التطور الذي وصلت اليه الدولة الاسلامية، حيث يشرح الدكتور راغب السرجاني كيف كان التقدم والازدهار في  قرطبة.

التتمة...

إقرأ المزيد: ثروات الأمة الإسلامية

إضاءات

JoomlaWatch Stats 1.2.9 by Matej Koval