الأربعاء, 24 شباط/فبراير 2010 02:00
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

المهندس باهر صالح

لقد بتنا نشهد في السنوات الأخيرة وبشكل متسارع تهاوي الحضارة الغربية بحرياتها التي لطالما تزينت بها الدول الغربية وحرصت على أن تضعها نياشين على صدرها، وفي مقدمة كلام مفكريها وقادتها، وجعلتها عنواناً لدولها. ولعل الامتحان والمحك الذي بدأ يتهاوى عنده صرح الحريات هو الإسلام وأفكاره.
إذ لم تطق الدول الغربية، بقادتها وسياسييها وحتى مفكريها وإعلامييها، أن تطبق الحريات التي تنادي بها صباح مساء عند أول تحدٍ قائم أو مرتقب حتى، بينها وبين الإسلام.

إقرأ المزيد: هل سيتخلى الغرب عن حضارته لصالح حضارة الإسلام؟!

 
الأحد, 21 شباط/فبراير 2010 21:31
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

بقلم: عاهد ناصرالدين

دام حصار الإغريق لطروادة عشر سنوات، فابتدع الإغريق حيلة جديدة، حصانا خشبيا ضخما أجوفا مُلئ بالمحاربين الإغريق بقيادة أوديسيوس، أما بقية الجيش فظهر كأنه رحل بينما في الواقع كان يختبئ وراء تيندوس، وقبل الطرواديون الحصان على أنه عرض سلام. وقام جاسوس إغريقي، اسمه سينون، بإقناع الطرواديين بأن الحصان هدية، بالرغم من تحذيرات لاكون وكاساندرا، حتى أن هيلين وديفوبوس فحصا الحصان فأمر الملك بإدخاله إلى المدينة في احتفال كبير.

احتفل الطرواديون برفع الحصار وابتهجوا، وعندما خرج الإغريق من الحصان داخل المدينة في الليل، كان السكان في حالة سكر، ففتح المحاربون الإغريق بوابات المدينة للسماح لبقية الجيش بدخولها، فنهبت المدينة بلا رحمة، وقتل كل الرجال، وأخذ كل النساء والأطفال كعبيد.

إقرأ المزيد: التمويل الأجنبي دعم محايد أم أجندة سياسية؟؟

 
الأحد, 21 شباط/فبراير 2010 21:29
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

الدكتور ماهر الجعبري

قد يكون من العبث محاولة إسقاط "تجربة العمل النضالي الفلسطيني" أو حركة التحرر الوطني، على تجارب الشعوب والأمم عبر التاريخ، فهي خاصة وفريدة في العديد من معالمها:

هي أول حركة تضع السلاح لتستلم الملفات التفاوضية من أجل تركيب سلطة تحت الاحتلال قبل أن تنفّذ مشروعها التحرري، الذي ادّعته، حتى صار طبيعيا أن يتحول اختصار منظمة التحرير فيها من (PLO) إلى (PNO) للتدليل على واقعها الصريح كمنظمة للتفاوض (Negotiations)، بدل التحرير.

وهي أول حركة تُجرِّم العمل الذي كانت تُنظِّر على أنه طريقها لتحقيق ذلك المشروع التحرري، فيصبح فيها الكفاح المسلح تهمة يتبرّأ منها أقطابها.

إقرأ المزيد: النضال الفلسطيني انقلاب على القيم!

 
الجمعة, 19 شباط/فبراير 2010 20:45
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

خالد زروان

يحار المرء وهو يرى أبناء الجلدة يتنكرون للحاضر وللماضي، للموطن وللأهل، للمبدأ وللإيمان، بل وللعقل وبصائر القلوب.
ولا يجد تفسيراً لذلك إلا الجزرة التي يقدمها لهم الكوبوي الأمريكي. فتباً للدولار وتباً لعبدة الدولار.
في جو الهيمنة الأمريكية على كل وسائل الإعلام المحلية والدولية، لا يظهر في وسائل الإعلام إلا ما يخدم مصالح أمريكا وأحلافها من الأنظمة الخانعة الذليلة. ويحاولون تغطية عين الشمس بالغربال. فالخلافة الإسلامية ومشروع الأمة الإسلامية هاجس الكواليس الأمريكية، يتناوله كبار المفكرين الأمريكيين من روسيا إلى أمريكا مصرين ومعلنين أنها حدث العشريات القادمة، ولكن الساسة يوحون في نفس الوقت بالتعتيم التام على الأمر ومحاربته في صمت عليه وبقلب حقيقته، فالإسلام أصبح "إرهاباً"،

إقرأ المزيد: أيها العلمانيون، اختاروا أين تتخندقون

 
الثلاثاء, 16 شباط/فبراير 2010 21:36
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

محمود طرشوبي

صنف الامام الغزالي رحمه الله في كتابه الاحياء فصل بعنوان " علماء السوء و علماء الأخرة "و علماء السوء كثيرون و علماء الأخرة قليلون فهذا واحد من الذين قدموا أنفسهم للأخرة ألا و هو الشهيد سيد قطب، الرجل الذي تم اعدامه بسبب فكره و عند لحظة الاعدام قطع الحبل اكثر من ثلاث مرات فنظر اليهم قائلاً " حبالكم ردئية حتي حضارتكم ردئية " رحم الله شهداء الدعوة من سيد قطب الي النبهاني " ذرية بعضها من بعض و الله سميع عليم"

لقد بدأت تطفو على السطح فى السنوات الأخيرة داخل الحركة الإسلامية بعض الأفكار و الحركات التى تتبنى مبدأ الإتهام لكل من ليس على أرائها أو على مذهب شيوخها بأنه ليس من أهل السنة و الجماعة، و بناء على معتقداتهم هذه خرجت جماعة الإخوان المسلمين و حزب التحرير، و كثير من الجماعات العاملة للإسلام من بوتقة أهل السنة، و أصبح التنظير لجماعات داخل أهل السنة و الجماعة، و جماعات خارجها و أصبح كل من ليس على فكرهم فهو ليس من أهل السنة و على ذلك اختلف هل أسامة بن لادن و أيمن الظواهري و على بن حاج و محمد المسعري بل و حركات مثل طالبان هل هم من أهل السنة أم لا ؟ و أخيرا جاء الدور على الأستاذ سيد قطب و محاسبته على أفكاره و إخضاعها لمفهوم أهل السنة و الجماعة. و لم تكن هذه المحاسبة أن تكون ذات شأن إن تمت على المفهوم الصحيح لمصطلح أهل السنة و الجماعة حسب مدلوله التاريخي و الاصطلاحي.

إقرأ المزيد: سيد قطب على نهج أهل السنة و الجماعة.. حوار هادىء مع الدكتور يوسف القرضاوي

 
الجمعة, 12 شباط/فبراير 2010 21:14
انتباه، فتح في نافذة جديدة. PDFطباعةأرسل إلى صديق

سيف الدين عابد

لا يختلف اثنان من الباحثين في قضايا "الإسلام السياسي" أن مؤسسات الفكر الغربية بذلت وتبذل مجهودات هائلةً في إثارة هذه المسألة ووضعها على رأس أجندة أعمالها، بحثاً وتمحيصاُ وخروجاً بتوصيات وإرشادات سواء لمراكز القرار في بلادها أو للأنظمة في بلاد المسلمين، لكي يولوا هذه المسألة الحساسة أهمية بالغة، وقد صاغت مؤسسات الفكر هذه (Think Tanks ) كيفية التعاطي مع العالم والأحداث لمدة تزيد عن المائة عام.

وبالرغم من أنّ هذه المؤسسات لا تقع تحت أضواء الإعلام بشكل يُظهرُ فيه عملها وخطورتها، إلا انها تؤثر وبشكل قوي على صانعي السياسة الأمريكية من خلال عدة طرق أهمها:

إقرأ المزيد: تجفيف "منابع التديّن"، مشروع قديم متجدّد

 

باقي الصفحات...

اليوم

الثلاثاء, 22 أيلول/سبتمبر 2020  
5. صفر 1442

الشعر والشعراء

يا من تعتبرون أنفسكم معتدلين..

  نقاشنا تسمونه جدالا أدلتنا تسمونها فلسفة انتقادنا تسمونه سفاهة نصحنا تسمونه حقدا فسادكم تسمونه تدرجا بنككم...

التتمة...

النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ

نفائس الثمرات النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ الحـياءُ بــهمْ والسـعدُ لا شــكَّ تاراتٌ وهـبَّاتُ النَّاسُ بالنَّاسِ ما دامَ...

التتمة...

إعلام ُ عارٍ

إعلام عار ٍ يحاكي وصمة العار      عار ٍ عن الصدق في نقل ٍ وإخبارِ ماسون يدعمه مالا وتوجيها         ...

التتمة...

إقرأ المزيد: الشعر

ثروات الأمة الإسلامية

روائع الإدارة في الحضارة الإسلامية

محمد شعبان أيوب إن من أكثر ما يدلُّ على رُقِيِّ الأُمَّة وتحضُّرِهَا تلك النظم والمؤسسات التي يتعايش بنوها من خلالها، فتَحْكُمهم وتنظِّم أمورهم ومعايشهم؛...

التتمة...

قرطبة مثلا

مقطع يوضح مدى التطور الذي وصلت اليه الدولة الاسلامية، حيث يشرح الدكتور راغب السرجاني كيف كان التقدم والازدهار في  قرطبة.

التتمة...

إقرأ المزيد: ثروات الأمة الإسلامية

إضاءات

آخر الإضافات

JoomlaWatch Stats 1.2.9 by Matej Koval